بيان صادر عن المجلس البلدي

قرارات المجلس 2018-12-19

Image

بسم الله الرحمن الرحيم
يا أبناء شعبنا الصامد المرابط على أرضه الفلسطينية، يا مواطني مدينة البيرة ومخيماتها الصابرة.
في ظل الهجمة الشرسة والمسعورة التي يتعرض لها شعبنا على امتداد الوطن عامة ومواطني مدينة البيرة خاصة، فإن المجلس البلدي في جلسته الطارئة التي عقدت صباح اليوم السبت الموافق 15-12-2018 للوقوف على الأحداث والمستجدات والتي تمثلت بالاعتداء والتخريب والتدمير للمواطنين الآمنين ومنازلهم وممتلكاتهم، وذلك من قبل الاحتلال وقطعان المستوطنين، وعليه فإن رئيس وأعضاء مجلس بلدية البيرة وكافة العاملين:
1- يستنكرون الحملة الهمجية ضد شعبنا الفلسطيني المدافع عن أرضه ووطنه من قبل الغاصبين والمعتدين والاحتلال الغاشم وقطعان المستوطنين.
2- يستنكرون حملة التحريض ضد شخص سيادة الرئيس محمود عباس (أبو مازن) والقيادة الفلسطينية وأرضه وشعبه.
3- يستنكرون الاعتداء واستهداف المواطنين الآمنين في فلسطين ومدينة البيرة، وبث الرعب وترويع الأطفال والنساء ومحاصرتهم وتشريدهم في العراء، ضاربين بعرض الحائط كل القيم والأعراف الانسانية والدولية.
4- يستنكرون تدمير والحاق الضرر بأرواح المواطنين وممتلكاتهم واغلاق مداخل المدينة وشريانها الرئيسي.
5- نخاطب المؤسسات الدولية وحقوق الانسان والدول الصديقة لمناصرة حقوق شعبنا ومدن التوأمة مع مدينة البيرة للوقوف الى جانبنا، ووقف اجراءات الاحتلال وسياسته الهمجية، وتوفير الحماية لشعبنا الأعزل الذي يواجه أشرس حملة من الاحتلال.
6- نعلن وقوفنا الى جانب كل المواطنين في مدينة البيرة المتضررين من أعمال العربدة والاقتلاع من جذورنا الطيبة، والوقوف الى جانب عائلة أبو حميد وخنساء فلسطين الأم الصابرة والصامدة الحاجة أم يوسف أبو حميد، ونثمن ونقدر عالياً قرار القيادة الفلسطينية ممثلة بشخص الرئيس محمود عباس وقراره في اعادة بناء ما تم تدميره لخنساء فلسطين وأبنائها وعائلاتهم.
7- نقف الى جانب بل وفي مقدمة مؤسساتنا الوطنية وكل الفعاليات في محافظة رام الله والبيرة لدعم وتأييد صمود مواطنينا في أرضهم ومواقع قلاعهم المتينة والحصينة، وأن الاحتلال مهما حاول من طمس للهوية الفلسطينية وموروث وتاريخ شعبنا العربي الفلسطيني، وقلعنا من أرضنا وجذورنا المنغرسة والمتجذرة في تراب الوطن الغالي الذي قدم شعبنا التضحيات الجسام من أجل رفعته وتحريره.
وستبقى فروعنا شامخة في عناء السماء، وسنبقى نناضل من أجل استعادة حقوقنا المشروعة ومن أجل الحرية والدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
الرحمة للشهداء الأبرار والحرية لأسرانا البواسل والشفاء للجرحى والمصابين.
وإنها لثورة حتى النصر والتحرير